الاثنين، 2 يوليو، 2012

وَ تاهَ شوٌقي ..


 

أَشْتَاقُ كثيرًا لِهَدْهَدةِ حَكَايَاهم .. لِلَيَالِ أُنْسٍ , وَ صَبَاحَاتِ وُدٍّ , وَ كُلُ بَقَايَاهُمْ .. 

بَيْن جنبَاتِ أيَامٍ جَمَعَتْنَا , وَ زَوَايَا أَمَاكنٍ حَوَت بَرَاءَتَنَا وَ بَسْماَتِنَا .. أَشْتَاقُ ..

أَتُرَانّي أَهْذِي يَا هذَا ؟! أَمْ الّليْلُ ابْتَدَى وَ زَادَ الّشَوُقُ لَهُمْ ؟!..

باللهِ عَليكُمُ .. ألّشوُقُ يفْعَلُ بِالَمُشتَاقِ هَذَا أَمْ أَكْثر ؟!..

لاَ تَعْجبُوا مِنْ " شَوقِي " لَهُمْ ؛ فَالْقَلبُ لَمْ يَهْنَأ بَعْدَ رَحِيْلِهم أَبَدًا .. 

قَدْ أَمْضِي وَ يَمْضي الْحَنِيْنُ لَهُمُ , وَ لَكِنْ هَيْهَاتَ أَنْ يَصَلَ لَهُمْ !..

بقلم /
أفنان فطاني ..~

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق