الأحد، 18 يوليو، 2010

حياتُنا,مُجردُ لحظآت ../


..{ مدخل 
حياتنا: مجردُ لحظة .. نعيشها وتنتهي ,ويبقى الأثر .. 
        شُعورٌ جميلٌ يغطي المدى .. وألحانٌ تُعزفُ على ضوءِ القمر ..
حياتنا: لحظة .. فلنجعل لحظاتُ حياتنا إحساسٌ بالرضا .. 
        إحساسٌ بحبِ من حولِنا ..هنا! قد يكتمل الحديثُ ويبدأُ النظر ..

..{بلسمُ الحياة}..
إذا كانت الحياةُ مجردُ لحظة ؛ فلننشر ابتسامةً تظلُ مشرقةً مدى الحياة .. 
لنكن بلسماً يضمد جراحَ الفاشلين اليائيسن من الحياةِ ..
لنرفع علم المحبة في مدرسة الحياة .. 
 .. " لنملأ كوننا الأنهار, ويغمرنا عبير الودِ, وتُرسمُ بيننا الأقدار" ..

..{هذه حياتنا}..
هذه حياتنا مجرد لحظات.. لحظات نتذكر فيها الماضي ؛لتعطينا دفعةً للأمام .. 
نُعيد فيها أرواحنا للحياةِ من جديد .. 
هذه هي حياتنا, هيا أغلى ما نملك..هي كنز,يل! كل الكنوز .. 
كنوزٌ دفينة ,نحن من ينبش عنها ؛لنُعيدَ بريقها من جديد .. 
..{على هامش الحياة ../
صفحاتً مُبعثرةٌ لأيِّامٍ من العمر .. 
ليست على هامشِ كتابٍ لا يغادرُ صغيرةً ولا كبيرةً إلاّ أحصاها .. 
لا تفقدِ الأمل .. فغداً يأتي بالأفضلِ دوماً .. 
فعشّ حياتكَ يومٌ بيومٍ .. ساعةً بساعةٍ ,واغتنمها .. 

مخرج}..
تذكر: حياتنا مجرد لحظات .. 
فهلاَّ أَعَدْنَا فَهْرَسَةَ أَعْمَارِنَا قَبْلَ أنْ يُطْوَى كِتَابُنَا ..؟! 

بقلم : 
أفنان فطاني ..

هناك 5 تعليقات:

  1. حركات يافنو والله كلاااااااااام روووعة وياليت الكل يفهمه ...الله لايحرمني منك ياعسل ...وأنتظر المزيد

    ردحذف
  2. شكراً على مرورك عزيزتي منى ..
    ولا حرمني منك أيضاً .. ^_^

    ردحذف
  3. قد كتب قلمك و وفى
    و
    في طاعة ربه اتقى
    و
    هذا ردي اظنه قد كفى
    و
    تقبلي مروري
    شكرا

    ردحذف
  4. كلمات رقيقة وماسية كتبتها اناملك الناعمة نعم انا معك سأرفع علم المحبة لنعيش بحياة اكثر امن واستقرار وسعادة, وهناك اناس عندما نراهم نعتقد بأن حياتهم مليئة بالبؤس والحزن ولكنهم يعرفون كيف يبحثون في التفاصيل ويصنعون السعادة حتى وإن كانت شمعة صغيرة توشك على الذوبان يستمرون في اخذ الطاقة والدفء منها بوركت حبيبتي

    ردحذف
  5. حسان عزيزي .. بارك الله لك في كلماتك التي دائماً ما تزيدني ثقةً بنفسي ..

    دمتَ لي أخي الصغير .. *_^
    *** *** *** *** *** *** *** ***
    لولي عزيزتي..
    اقتباس .. ’’
    ..{هناك اناس عندما نراهم نعتقد بأن حياتهم مليئة بالبؤس والحزن ولكنهم يعرفون كيف يبحثون في التفاصيل ويصنعون السعادة حتى وإن كانت شمعة صغيرة توشك على الذوبان }..
    أعجبني حقاً تعليقك .. ونادراً ما نرى هذه الفئة من الناس ..
    اللهم اكتب لنا السعادة في الدارين برحمتك يا رحيم ..

    شكراً عزيزتي على مرورك وتعقيبك الأكثر من رائع ..

    ردحذف